إحداث شعب جديدة وزيادة منتظرة في المنح الجامعية

إحداث شعب جديدة وزيادة منتظرة في المنح الجامعية

أفاد شهاب بودن وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، انه تم احداث شعب جديدة على غرار شعب تكوين المعلمين وشعب تكوين الاساتذة ستكون خلال السداسي الثاني من السنة الجامعية القادمة ،وهي شعب ذات تشغيلية مباشرة في وزارة التربية، الى جانب احداث شعب جديدة تتميز بحركية متواصلة، يتمكن من خلالها الطالب من التحول بين الجهات لتكون له كفاءة مزدوجة وفرصة الانتقال بين الجامعات
واضاف الوزير في حوار خاص لجريدة "اخر خبر" اليوم الثلاثاء 26 جويلية 2016، ان المنح الجامعية ستتضاعف بعد ثلاث سنوات والطلبة على موعد بزيادة جديدة ب30 بالمائة بالسنة الجامعية الجديدة واضافة البقية في السنة القادمة، مشيرا الى ان الوزارة بصدد دراسة امكانية اسناد بطاقة الكترونية تصرف فيها اليا المنحة الى جانب الانطلاق في تجربة استعمال بطاقة الكترونية تعوض التذكرة في المطعم الجامعي بالمكنين وكانت ناجحة 
وبخصوص السكن الجامعي، قال شهاب بودن، " انه تم وضع هدف في المخطط على اساس طالبين في الغرفة غير ان هذا الاجراء قد يصطدم ببعض الاشكاليات في بعض الدواوين على غرار جهة نابل وهو ما يحول دون تحقيق المخطط، مضيفا ان الوزارة ستواصل التمشي ما ان تتاح لها الفرصة وتتوفر الامكانات من اجل تحقيق بنود المخطط الى غاية 2020 وتكون الغرفة ثنائية بالنسبة للذكور والاناث 
وفي ما يتعلق بمخططات الوزارة حول البرامج البحثية الخاصة بالارهاب افاد الوزير انه سيتم تامين المؤسسات الجامعية باجراءات امنية مشددة سيتم الانطلاق في تركيزها شيئا فشيئا باعتبارها تحتاج الى اعتمادات كبرى مبينا ، ان الارهاب لا يمكن مقاومته الا بالاعتماد على ضبط برنامج بحثي والتفكير في البرامج التي تمكن من القضاء على الارهاب من خلال دراسة الخطاب ومعرفة الاسباب والدوافع التي تؤدي الى تبني الظاهرة الى جانب فتح باب التنشيط الثقافي والفني والمسرحي والرياضات وغيرها والذي يحول دون الدمغجة والاستقطاب الفكري الذي يصيب الطلبة 
واعتبر، الوزير، ان تونس لها الامكانات لتكون قطبا في التعلبيم العالي سيضفي نتائج هامة على البلادم مؤكدا ان القيمة العلمية للشهادة يجب ان تكون في المستوى المطلبوب من خلال تطبيق ما ورد في كراس الشروط الخاصة بالتعليم العالي الخاص 
شارك الموضوع
تعليقات
Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript