استعداد البنك الدولي لتوفير الدعم لتونس للنهوض بالتكوين المهني والتشغيل

التقى السيّد عماد الحمامي وزير التكوين المهني والتشغيل رفقة السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة لدى وزير التكوين المهني مكلفة بالتكوين المهني والمبادرة الخاصة، صباح اليوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 بمقر الوزارة، بوفد عن البنك الدّولي تترأسه الممثلة القارة للبنك بتونس السيدة ايلين موري Eileen Murray التي كانت مرفوقة بعدد من الخبراء والمستشارين المختصين في مجال التكوين المهني والتربية والتشغيل
وتناول اللقاء عرض برامج التعاون الثنائي بين الوزارة والبنك في مجال التكوين المهني والتشغيل وبحث امكانيات دعمها وتطويرها
وأكد الوزير بالمناسبة، على أهمية تطوير علاقات الشراكة التاريخية بين الوزارة والبنك وخاصة في ما يتعلق بتنفيذ خطة إصلاح المنظومة الوطنية للتكوين المهني وتنفيذ بنود الإعلان التونسي من أجل التشغيل بهدف إرساء منوال تنموي قادر على توفير الشغل اللائق وتحسين مناخ الإستثمار وتفعيل الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص، كما قدم الوزير بسطة عن مبادئ وأهداف خطة إصلاح المنظومة الوطنية للتكوين المهني والتي تم إعدادها وصياغتها بالتنسيق مع كل الأطراف المتدخلة، مشدّدا في ذات السياق على ضرورة تشريك كل المتدخلين في تنفيذ المشاريع المكونة للخطّة بهدف الإرتقاء بمنظومة التكوين المهني وملائمة كفاءات خريجيه مع متطلبات الإقتصاد الوطني باعتباره مسلك نجاح وبوابة للتشغيل.
ومن جهتها أكّدت السيّدة كاتبة الدولة على أهمية تطوير وسائل تنفيذ المقاربة التشاركية بين الوزارة والبنك الدولي في ما يتعلق بتحديد مجالات التعاون والشراكة بما يتلاءم مع حاجيات القطاع ومتطلباته سواء على مستوى التمويل أو على مستوى الإستفادة من الخبرات الدولية في المجال، وأشارت إلى أهمية المحافظة على إستمرارية البرامج المشتركة بين الطرفين مع ضمان المتابعة والتقييم بهدف تحديد أولويات المرحلة التنموية، مضيفة أن كتابة الدولة بصدد إعداد الخطوط العريضة لإستراتيجية عملها في مجالات التكوين المهني والمبادرة الخاصة بالتعاون مع الأطراف الإجتماعية والشركاءالدوليين
وتمّ خلال هذه الجلسة التطرق إلى برنامج الادماج الاقتصادي والاجتماعي للفئات الهشة وفاقدي السند والذي يتطلب مقاربة اقتصادية لمعالجة وضعيات اجتماعية، كما تم التأكيد على أهمية مشاركة القطاع الخاص في النهوض بمنظومة التكوين المهني
وأكدت السيدة إيلين موري عن استعداد البنك الدولي لتوفير الدعم لتونس للنهوض بالتكوين المهني والتشغيل من خلال توفير الخبراء والمختصين وتقديم المساندة الفنية لإنجاح برامج التعاون المشتركة.
وفي ختام الجلسة أكد السيد الوزير عن إستعداد الوزارة لمزيد التعاون والشراكة مع البنك الدولي بما يخدم المصالح الوطنية العليا ويساهم في تنزيل برنامج حكومة الوحدة الوطنية

استعداد البنك الدولي لتوفير الدعم لتونس للنهوض بالتكوين المهني والتشغيل استعداد البنك الدولي لتوفير الدعم لتونس للنهوض بالتكوين المهني والتشغيل Reviewed by ADMIN on septembre 16, 2016 Rating: 5

Aucun commentaire:

Fourni par Blogger.